الأمراض المستعصية

آلام العمود الفقري

آلام العمود الفقري: آلامالعمود الفقري يلفها الكثير من الغموض وهذا ما أكدته دراسة قامت بها جامعه جورجواشنطن مع مجموعات بحثية ودراسات تمّت في السّويد على مدى عشر سنوات, وخلصوا إلىنتيجة مفادها أن كثيراً من الشذوذات التي تظهر في الصور الشّعاعيّة

الشقيقة والصداع

الشقيقة والصداع: تبيّن من البحث والتجربة أنً معظم الذين يعانون من آلام الصداع أو الشقيقة لديهم آلام كامنة في العمود الفقري قد لا يشعرون بها ويستدل عليها من المسارات العصبيّة وبجس العمود الفقري في المكان الذي دلت عليه تلك المسارات

الأمراض العينية

الأمراض العينية: ثبت عملياً من خلال قصارلوجي أنّ ثمّة علاقة وثيقة بين العصب الخارج ما بين الفقرتين الرقبيتين الأولى والثانية من جهة والعينين من جهة أخرى. وقد لوحظ أنّ معظم الذين يعانون من مشاكل عينيّة لديهم آلامٌ في منطقة الفاصل الرقبي (ر1

الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية ( Sinuses) وفقاً للطب الأكاديمي: شكل من التجاويف المملوءة بالهواء تحيط بالعينين والأنف وتوجد ضمن عظام الجمجمة, وهي مرتبطة بتجاويف الأنف عبر فتحات صغيرة. تتألف التجاويف المسمّاة بالجيوب (جارات الأنف) من ثمانية جيوب, بواقع أربعة جيوب على كل جانب من جانبي

الأمراض الأذنية المستعصية

الأمراض الأذنية المستعصية: أصبح بإمكان قصارلوجي علاج العديد من الحالات المستعصية في الأذن مثل: الدوّار– الدوخة (Dizziness) – طنين الأذن (Strepitus aurium) – نقص السمع أو الصمم (Loss hearing) – داء مينيير- (Meniere diseas) – صعوبة الّتوازن – التهاب أذن وسطى (Chronic otits media) – أو داخلية مزمن (Chronic otits interna) – حكة (Itching) –

الام الحنجرة والبلعوم وجوف الفم

الام الحنجرة والبلعوم وجوف الفم: لم يتعامل الطب الأكاديمي في علاج أمراض الحنجرة والحبال الصوتية وجوف الفم والبلعوم من خلال علاقتها بالأعصاب الشوكية. وحتى الطب البديل في بعض طرقه كان يعزو هذه العلاقة إلى منطقة تأثير معينة مركزها:(ر5–ر6). بينما أكّدت قصارلوجي أنّ للعصب

الأمراض الصدرية

الـــربـو: تبيّن من خلال قصارلوجي أنّ للأعصاب الصادرة من بين الفقرات الصدرية (أعلى الظهر) - (ص4-ص6) تأثيراً مباشراً على الرئتين ,ما أمكن من خلالها علاج العديد من حالات الربو وقد تماثل كثيرون منهم للشفاء التام وحصل البعض على تحسّن نسبي.

الأمراض القلبية

أمراض القـلـب: تبين أنّ كثيراً من أمراض القلب وأعراضه ذات منشأ عصبي شوكي وفقاً لعصبين شوكيين يصدران من بين الفقرات الصّدريّة (ص8 - ص9) (ص9- ص10) وقد ثبت عمليّاً أنّ هذين العصبين هما المسببان للحالات التّالية: 1- تسرّع ضربات القلب (Tachy Cardia)، أو تباطؤها (Brachy Cardia). 2-اضطراب

الجهاز البولي

الجهـاز البـولي: تؤثر الفقرات القطنية الأولى والثانية على المثانة تأثيراً كبيراً. ولعل الكثير من حالات حصر البول – السلس البولي - مثانة عصبية - التهابات مزمنة - ثمالة بوليّة, يمكن معالجتها وتماثلها للشفاء بعلاج جذر العصب ومساره لأن أغلب هذه الحالات

الكبد والأمراض الجلدية

الكبد والأمراض الجلدية: تمّ إثبات أن بعض الحالات الجلديّة - كما يقول الطّب البديل - كبدية المنشأ. وقد أثبتت التجربة أنّ بالإمكان علاج حالات من (الصدفيّة - الأكزيما - اليرقان المزمن - الكلف الجلدي - ازرقاق حول العين - بثور جلديّة - وبعض

أمراض الجهاز التناسلي

الأمراض التناسلية: يرى الطب البديل أن الفقرة القطنية الثالثة تؤثر على الرحم والإحليل والقطنية الرابعة تؤثر على البروستات. وقد تبين لنا من خلال قصارلوجي أنّ العصب الصادر من الفاصل القطني (ق1- ق2) يؤثر على البروستات وأنّ العصب الصادر من الفاصل القطني (ق3- ق4) يؤثر على الرحم والإحليل, وتشارك الفقرات

الأذيات الدماغية وحالات الصرع والشلل

الأذيّات الدماغيّة وحالات الصرع والشلل: )فالج لا تعالج): مثل شعبي قديم يقصد به ذوو الإعاقة الجسديّة المحدودة أو الواسعة التي استقرّت على حالها وحصلت نتيجة أذيّة دماغيّة حادّة كعقابيل: ( نقص أكسجة دماغيّة - جلطة دماغيّة - حادث وعائي دماغي  – نزيف وعائي دماغي - ضمور دماغي - شلل عصب وركي

آلام وأمراض مختلفة

آلام وأمراض مختلفة: نؤكد مرّة أخرى بأننا لا نقصد بالآلام والأمراض إلا المعنّدة منها والّتي لاتستجيب للعلاج الكيميائي, لأننا نعتقد أنها ذات منشأ عصبي, سواء كانت تشخّص كذلك عن طريق الطّب أو غيره. وفي المقابل فإن أي ألم أو مرض يمكن شفاؤه بالعلاج الكيميائي, أو

اضطرابات الغدد الصم

اضطرابات الغدد الصم: تتأثّر وظائف الغدد الصّم بشكل كبير بالأعصاب الشوكيّة. ووفق ما لمسناه في تجربتنا من تغيّرات حصلت بعد علاج الأعصاب الشوكيّة الواصلة إلى الغدّة المتضرّرة والّتي يظهر فيها الألم إثر الجس, حيث أنّ هذا الألم الناجم عن انضغاط الأعصاب يدل

الجهاز المعوي

الجهاز المعوي: إنّ كثيراً من الأمراض المعويّة مستعصية, وقد ثبت لنا أنّ كثيراً منها سببها انضغاطات جذريّة عصبيّة في منطقة أسفل الظهر بما فيها الفقرات العجزيّة والعصعصيّة. يقول الطّب البديل: أن الفقرة الصدريّة الخامسة تؤثر على الكبد، الفقرة الصدريّة السادسة تؤثر على المعدة الفقرة