; ;
  للاستعلام الكويت55028880 موبايل 99962003 * دمشق 4414575 – 4428347 ::

مدخل للتعريف بـ قصارلوجي

أدّت الاكتشافات الجديدة للباحث ياسر قصار إلى تفسير أسباب الكثير من الأمراض والآلام المستعصية, وإيجاد طرق جديدة لعلاجها.

ليس جديداًً القول بأن الأعصاب تتوزع من العمود الفقري إلى جميع أنحاء الجسم, وهي المسؤولة عن معظم الأمراض والآلام التي تصيبه، فعمر هذه المقولة من (عمر أبقراط), ورغم أن الطّب الأكاديمي أغفل هذه المقولة إلا أن الطب الشّرقي في بعض من فروعه يعتمد على هذه الأسس.

وإن قصّارلوجي تبيّن تأثيرات كلّ عصبٍ شوكي على العضو الواصل إليه وما يسبّب  من آلامٍ أو التهاباتٍ، أو أمراضٍ أخرى، إذا ما تعرض هذا العصب للإذى.

مكتشفات طبية حديثة

الاكتشافات الجديدة في هذا المجال: هي معرفة جذر العصب الواصل إلى كل عضو من أعضاء الجسم، والمؤثّر فيه.

وبذلك تم التوصّل لعلاج حالات لم يسبق علاجها من قبل, وقد فشلت في ذلك أشهر المصحّات العالمية, وجميع أنواع الطّب المعروفة وغير المعروفة عالميّا.ً

ومن المعلوم أنّ بعض طرق الطب البديل تعتمد على التعامل مع العمود الفقري لعلاج هذه الحالات، وتعبّر عن ذلك بوجود منطقة تأثير في العمود الفقري للعضو المقصود علاجه، حيث ينتقل التأثير عبر مسارات الطاقة.

وقد وجدنا في اكتشافاتنا الجديدة أنّ مراكز التأثير المعتمدة في هذه الطرق تختلف عن مصادر جذور الأعصاب التي اكتشفتها خلال أبحاثي في هذا المجال, وذلك ما سأبيّنه من خلال تحديد أسباب كل حالة مرضية ومسار علاجها، مع تقديم ملفات عن مرضى تم علاجهم والنتائج التي تمّ التوصّل إليها.