; ;
  للاستعلام الكويت 22631881 موبايل 99962003 * دمشق 4414575 – 4428347 :: عدت وبأي حال عدت ياعيد كل عام وأنتم بخير ::

آلام العمود الفقري

آلامالعمود الفقري يلفها الكثير من الغموض وهذا ما أكدته دراسة قامت بها جامعه جورجواشنطن مع مجموعات بحثية ودراسات تمّت في السّويد على مدى عشر سنوات, وخلصوا إلىنتيجة مفادها أن كثيراً من الشذوذات التي تظهر في الصور الشّعاعيّة قد تكون تصادفيّةبحتة وليست هي السبب الحقيقي للألم.وأكّدت الدراسات أن أكثر الصّور الاستقصائيّةتطوراً قد تفشل في تحديد أسباب الألم.

 


واعتبرتالدراسة أن 85% من حالات آلام العمود الفقري غير  مشخّصة, وهذا ما لمسناهوعملنا على أساسه قبل بضع سنوات من نشر هذه الدّراسة وبنينا عملنا على عدمالاعتماد على ما تظهره الصور الاستقصائيّة أو التشخيصات السريريّة التقليدية, وقدتوصلنا إلى وضع مخطّط لمسارات عصبيّة تبين بشكل واضح و بدقة عالية، أسباب الآلاملمعظم الحالات، وتمّ علاج نسبة عالية منها.

وقدأسفرت هذه التجربة عن مجموعة من المعطيات الجديدة نفصّلها فيما يلي:

علماًأنّ العدد الإجمالي للحالات الموثقة التي خضعت لعلاج آلام العمود الفقري بلغ حوالي2335 حالة :

 أ - الفقرات الرقبيّة:

1.كثيرمن الآلام الرقبية قد تكون أسبابها صادرة عن الفقرات الصدريّة(الظهرية) وليست ذاتمنشأ رقبي وهي بدورها تسبّب نسبة كبيرة من حالات الصّداع والشقيقة وآلام الكتفينوالطرفين العلويين كما سنبيّنه لاحقاً.

2.المناقير العظميّة والضلع الرقبيّة لا تسبّب أية آلام ودليلنا على ذلك: أن جميعالحالات المشخّصة على أنّ تلك الآلام هي بسبب مناقير عظمية أو ضلع رقبية زالتآلامها وارتاح المريض بشكل  كامل بعد علاج آلام بين الفواصل في الفقراتالرقبية أو الصدريّة -  وفقاً لتشخيصنا لأسباب الألم - مع أن المناقيرالعظميّة لم يتغير حالها.

طرقجديدة في التشخيص السّريري بالضغط باليد وتحديد المسبب الحقيقي للألم: هل هو ناشىءمن الفقرات الرقبيّة أو الفقرات الصدريّة وذلك من خلال نقطتين:

1- نقطةعلى مسار العصب العضلي الجلدي تحت منطقة انقسامه وألمها يدل على أنالفقرات الصّدرية هي المسببة للألم وقد يمتد الألم على طول مسار العصب العضليالجلدي, وما يفسر لنا تأثير الفقرات الصدرية على أصابع اليد هو اتصال الأعصابالصدرية مع الضفيرة العضدية عبر صـ2

(كماأن صـ1 هو من أعصاب الضفيرة أيضاً) على اعتبار أن الأعصاب الصدرية متصلة فيمابينها, كما أن أعصاباً ثلاثة في الطرف العلوي تلعب دوراً في تفسير هذه التأثيرات,وهذه الأعصاب هي:1

-العضلي الجلدي Musculocutaneous

-الجلدي الأوسط لمقدم الذراع Medial Cutaneous Nerve of theForearm

-الجلدي الأوسط للعضد Medial Cutaneous Nerve of the Armالعصبالأول منها يسير باسم العصب الجانبي الجلدي لمقدم الذراع ويرتبط بعصب يدعى الجلديالخلفي للساعد The Posterior nerve of the forearm وإن هذا الأخير يرتبط مع العصب الثاني الذييرتبط عبر فرعه الخلفي مع العصب الثالث.

العصبالثالث يشكل مع العصب بين الضلعي العضدي-Intercostobrachial- ما يشبه الضفيرة عند ارتباطه به فهذا يبينالارتباط بين أعصاب صدرية وأعصاب الطرف العلوي.

2- نقطةعلى مسار العصب الناصف تحت الحفرة المرفقيّة وألمها يشير إلى الفقراتالرقبية ومن ذلك أن الألم ذو منشأ رقبي .   

3.ثبت عملياً أن الإبهام والسبابة في أصابع الكف تعصّب من الفقرات الرقبية و الأصابعالأخرى من الفقرات الصدرية خلافاً لما يقر الطب الأكاديمي أن اليد تعصّب منالفقرات الرقبية حتى الصدريّة الأولى فقط.

 


 


 1)). Grays Anatomy 37th ED P(1132-1133

 
 


وقد أكدت التجربة أن كل أربعفقرات تعصّب إصبعا في اليد على الشكل التالي:

 


               أ‌-   من الفقرة الرقبية الأولى حتى الرقبيةالرابعة تعصّب الإبهام.     

        ب‌-     من الفقرة الرقبية الرابعة حتى الفقرة الصدرية الأولى تعصّب السبابة

        ت‌-     أما الفقرات الصدرية فهي تعصّب باقي الأصابع، وقد ثبت إمكانية علاجأكثر حالات الديسك خطورة حتى إذا رأى الاختصاصيون غير ذلك وقرروا عدم جواز العلاجالطبيعي، كما تبيّن أنّ للأعصاب الشوكيّة الرقبية تأثيراتٍ كبيرة على أعضاء الرأسوهي المسببة لكثير من آلامها أوأمراضها المستعصية وإمكانية علاج تلك الحالات عنطريق هذه الأعصاب كما سنبينه لاحقًا.

العدد الكلّي للحالات

813

حالات الشّفاء التّام أو شبه تام

396

49%

تحسّن من ( 50 – 80%)

291

36%

تحسّن من ( 20 – 50%)

89

11%

تحسّن أقل من 20 %

5

0 %

عدم استفادة

32

4%

ب - الفقرات الصدرية (الظهرية):

 هذه المنطقة هي المعرضة للإهمال بالدرجة الأولى لها ولتأثيراتها من قبل الطبالأكاديمي والعلاج الفيزيائي وقيل فيها أنها نادراً ما تتعرض للأذى لأنها محميّةمن الأضلاع الصدريّة وقد أثبت الواقع أن معظم الناس لديهم مشاكل صحيّة أسبابهاانضغاطات جذريّة من الفقرات الصدريّة, وتمتد نهايتها إلى الرقبة والرأس والأكتاف والأطراف العلوية وعضلات الصدر الخلفية والأمامية وصولاً إلى عظم القص حتى الأعضاءالداخلية للصدر (القلب – الجهاز التنفسي- المري) ومؤثرة على الغدد كالبنكرياس والكبد. 

وتشاركالرقبية السابعة في التأثير على الغدة الدرقية,  وبعلاج الآلام على مساراتهذه الأعصاب ابتداءً من تحرير جذوها.

تمّعلاج حالات عديدة من الشقيقة أو الصّداع – الآلام الرقبية – الكتف المتجمدة –تناذر مرفق التنس – خوارج إنقباضية – رجفان أذيني – بعض اضطرابات الضغط – تسرع قلب- آلام أعلى الظهر وضمور عضلات الكتف أو الأطراف العلوية).   

هذاوتمتد نهايات أعصاب الفقرات الظهرية إلى الأطراف العلوية وصولاً إلى أصابع الكفوتؤثّر كل من الفقرات الصدريّة على أصابع الكفّين وفقاً لما يلي:

1.الأولى حتى الرابعة على الإصبع الوسطى.

2.الرابعةحتى الثامنة على البنصر.

3.الثامنةحتى الثانية عشر على الخنصر.

العدد الكلّي للحالات

634

حالات الشّفاء التّام أو شبه تام

279

44%

تحسّن من ( 50 – 80 % )

228

36%

تحسّن من ( 20 – 50 % )

95

15%

تحسّن أقل من 20 %

8

1%

عدم استفادة

24

4%

 

ج - فقرات أسفل الظهر(القطنية – العجزية - العصعصّية):    

تبيّّنأنّ نسبة ليست قليلة من آلام الظهر ذات منشأ عجزي أو عصعصي وهذا ما لم يتطرق إليهالطب الأكاديمي حتى الآن وليس له حضور واضح لدى الطّب البديل وإن عرف لدى العرببما يسمى (رفع العصعص) إلا أنّ ذلك لا يخضع  لعلاج دقيق وإن  هؤلاءالمعالجين يتعاملون مع العصعص لعلاج جميع حالات  آلام أسفل الظهر دون تمييز.

آلامالفقرات العجزية والعصعصية  تفسّر كثيراً من الغموض التي أقرته الدراسةالامريكية آنفة الذكر بخصوص ألام العمود الفقري وأسفل الظهر وتدعو إلى التوقف مرةًأخرى على عزو بعض آلام أسفل الظهر إلى أنها قد تكون آلاماً تشنجية عضلية وأشارتالدراسة أن أكثر أجهزة التصوير تقدّما ً قد  تعجز عن تحديد التشنجات العضليّةوقد تبين لنا أن جميع ما وصف بآلام تشنجية عضلية كانت أسبابها انضغاطات جذريةعصبية ,زالت فور التعامل مع جذر العصب المسبب.

وقدقمنا برسم مسارات أعصاب أسفل الظهر وبفحص أي نقطة من هذه المسارات نستدل بدقةعالية على السبب الحقيقي للألم وفقاً لمستوى الألم الصادر عنها إثر الجسّ وتنتهيهذه المسارات إلى أصابع القدم وفقاً للترتيب التالي:

1.الإبهام  ق1 – ق2 + الفقرات العجزية والعصعصيّة.

2.السبابةق2 – ق3

3.الوسطىق3 – ق4

4.البنصرق4 – ق5

5.الخنصر ق5 – ع1إنّ الكثير من آلام أسفل الكعب والمشخّصة (منقار عظمي) قد يكونسببها الحقيقي ألم عصبي, منشؤه الفقرات  العصعصيّة وكذلك بعض الآلام في القدمردّها الطب لشذوذات عظميّة قد تكون في الحقيقة بسبب انضغاطات جذرية أسفل الظهر.

وقدتؤدي أعصاب أسفل الظهر إلى آلام أو أمراض مزمنة في منطقة البطن وأسفل البطن, ويكونتأثير الأعصاب الخارجة من بين الفقرات القطنية على الأعضاء البطنية كالتالي:

 1.الصدرية 12 – القطنية الأولى (اليمين على الكبد, اليسار على المعدة).

2.القطنيةالأولى- القطنية الثانية على الجهاز البولي والكولون وقد تسبب آلاماً في الخاصرة.

3.القطنيةالثانية – القطنية الثالثة على الكليتين.

4.القطنيةالثالثة – القطنية الرابعة على الرحم والإحليل.

5.القطنيةالرابعة – القطنية الخامسة تؤثر على المهبل أو الخصيتين.

6.القطنيةالخامسة – العجزية الأولى  تؤثر على البروستات وقد تسبب التهابات مهبليّة عندالنساء.

وتسببالفقرات العجزية والعصعصيّة آلاماً في محيط الحوض ومشاكل أو آلاماً في الجهازالتناسلي وقد تكون سبباً في آلام الكولون أيضاً, ولدينا من التجربة ما يكفيللاعتقاد بأن الآلام العصعصيّة هي المسبب للبواسير الشرجية لأن جميع من جاءنايشتكي منها تبين وجود ألم عصعصي لديه إثر فحص مسار عصب العصعص, وبناءً على هذهالطريقة في التشخيص والتحديد الدقيق لحال الشذوذ الناشئ بين الفقرات أمكن علاجمعظم أذيات العمود الفقري حتى أكثر حالات الديسك (فتق النواة اللبية ) حدّةًوخطورةً, ومنها ما منع الاختصاصيين من الاقتراب منها في العلاج.

العدد الكلّي للحالات

1262

حالات الشّفاء التّام أو شبه تام

518

41%

تحسّن من ( 50 – 80 % )

466

37%

تحسّن من ( 20 – 50 % )

138

11%

تحسّن أقل من 20 %

14

1 %

عدم استفادة

127

10%